الاثنين، نوفمبر 26، 2012

أهو يخفي مرضه أم مرضه يخفيه!؟

بينما أنا أمشي في ممر العيادة في إحدى الصباحات الشتوية استوقفني صوت عال يخرج من إحدى غرف الفحص ..لفت انتباهي أكثر كونه غريب في أسلوبه وترديده للكلام وكونه يتحدث بالفصحى : اللغة العربية هي الأصل والإنجليزية هي الفرع .. الطبيب لايفهم العربية .. عنيد هو لن يشفى مما هو فيه. لن يشفى ..الدواء لن يفيده لا يفيده.
دون شعور وجدت نفسي واقفة أمام باب الغرفة المفتوح ليذهلني المنظر...إبراهيم يسند ظهره للكرسي المواجه للطبيب بجابب والده، مغمضا عينيه ويتكلم بتلك الطريقة الغريبة وبصيغة الغائب.
 تسمرت في مكاني مذهولة.. شعرت ببعض الخوف الذي أخفيته حينها وبدا لي أنه ليس إبراهيم الذي أعرف.. حثني شعوري ذلك على الخروج بسرعة تعلو رأسي مئات علامات الاستفهام ويكمل هو " كيف لايعرف الطبيب اللغة العربية كيف يقرأ القرآن!

إبراهيم شاب مصاب بالصرع وبطء الاستيعاب الشديد. هو إحدى حالات الصرع المعقدة التي تعالج في العيادة من فترة طويلة.  أعرف إبراهيم  منذ عام مريضا تتكرر زيارته يشبه الطفل في سلوكه الهادئ البريئ بصحبة والده دائما صامت في معظم أحواله.
بعد خمسة عشر عاما من علاج الصرع يكتب طبيبه في ملفه وبعد هذا الموقف أنه قد لايكون مصابا بالصرع.
تفاجأت كثيرا فلا أدري من يخفي الآخر ..أهو يخفي مرضه أم مرضه يخفيه! ؟ أم شيء آخر مخفي عنا جميعا.

السبت، نوفمبر 03، 2012

لايدخل الجنة عاق (مشهد قصير من تصويري)

في أيام تدريبي في أقسام المستشفى كان أحد مرضانا شيخ كبير تعودنا على جرسه صباحا يطلب من يصب له القهوة التي يرميها له سائق البيت ويرحل
هجره أبناءه وزجته فكانوا لايزورونه إلا قليلا
احتفظت بالفيديو بعد سنوات وعلمت أن الشيخ دخل في شلل دماغي فأردت مونتاجه ليستيقظ كل عاق قسى قلبه على والديه
http://youtu.be/I5OknzrcGo8

الثلاثاء، يوليو 17، 2012

اصنع من الايام فرصة حياتك . من تصميمي ^___^


"يظن الناس ان الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح ولكن العكس هو صحيح
النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة" ابراهيم الفقي رحمه الله

ومن هذا المنطلق :):):):)

صممت هذا الفيديو أنشودة اصنع من الايام  فرصة حياتك

الثلاثاء، يونيو 26، 2012


رجل اربعيني على كرسي متحرك يجلس في قاعة انتظار مستشفى بجانبه وقريبا جدا منه امرأة محجبة تبدو اربيعينية ايضا. معطيات الصورة ودن شرح رجل مريض وزجته. كيف جاء للمشفى؟ زوجته من قادت به الكرسي وساعدته طبعا.
تنادي باسمه الممرضة للحضور للفحص.. تلتفت المرأة وكأن الموضوع لايعنيها وتستمر في مضغ العلكة. الممرضة تطلب منها قيادة العربة نحو غرفة الفحص. تتذمر المرأة وتقوم من مكانها متساءلة ألا يوجد عندكم من يقودة العربات. وقفت الممرضة مذهولة ربما ليست زوجته. هل عليهاا ن تعتذر ام ... أوصلت المرأة العربة قريبة من الباب دون ان تكمل الطريق وسارعت بالعودة للجلوس. اخذت الممرضة تقود العربة لتدخل المريض للغرفة وهي تسأله أليست زوجتك. أومأ بصمت نعم.

قالت دون شعور ياسبحان الله!

الجمعة، يونيو 08، 2012

تضييييييق فيني

"عساه يبقى دايم بخير الاحوال
عسى إلهي يسعده في خطاويه"


الحياة محطات كثيرة.. اقساها على الاطلاق محطة يكون  فيها الوداع القرار الأخير والصائب.

End of a story
I accepted its begining, without expecting of its end

أمي أسأل الله أن تكوني أصبتي فيما قررتيه عني.

ياااربي فرج ضيقة في صدري. لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

الأربعاء، أبريل 04، 2012

أما الآن فنسيت كيفية اعداد الفلاشات !

http://www.knoon.com/rwasn/upload/aln3esa-1231345267.swf


[QUOTE=الشيماء86;7951950][CENTER][SIZE="4"][CENTER]السلام عليكم ورحمة اللهما ادري اذا هذا المكانالصحيح للموضوع..بس حبيت اشارككم بأول فلاش اسويه في حياتي..وحبيت يكون عن غزة الحبيبة.
هو بسيط جدا..ويتضمن مقطع انشودة أيها المسلمون]



مشاركة2009 في المعالي

الأحد، مارس 18، 2012

الجمعة، فبراير 10، 2012

فلتسقط وجوهنا ياحمزة:'(


هل رايتم في حياتكم وجه انسان ممزق كورقة اودمية؟ في حمص فقط رأينا!
رأينا وجه حمزة... نشمأز نحن.. ونقلب المحطة حين نرى المناظر المريعة.. ويكتوون هم بها واقعا قاسيا داميا طويلاااا عليهم


لا اعتذر لاحد عن الصورة.. بالعكس هنئيا لعيونكم اذ اكتحلت برؤية الشهيد حمزة بكور


قبل ان تعجزوا عن قراءة ماكتبته رولا ابراهيم.. اكتبوا حمزة بكور...لتتشرفوا بمعرفة شهيد كان له من اسمه نصيب.
تقول المذيغة رولا:


كلما رأيت وجهك الممزق تتمزق روحي..
وعندما سمعت من حولك يقول لك ( ﻻ‌ تعيّط) أقسمت الدموع أن تتفجر كلما رأيتك ,,
في عمر الزهر أنت ,,في عمر ظهور شعرات رجولة صغيرة فخورة على ذقنك الذي ﻻ‌نراه ,,
في عمر الفرح أنت ,, في عمر تحب فيه إطﻼ‌ق ضحكة رائعة على نكتة بريئة ,, من ثغرك الذي ﻻ‌ نراه ,,
في عمر الجمال أنت ,,, تعود من مدرستك تقبل يد أمك بشفاهك التي ,,,ﻻ‌ نراها
… في عمر الروعة أنت ,,, حيث الوسامة في تقاطيع ,,, ﻻ‌ نراها
كلما رأيت وجهك يا حمزة ,,, أتحسس وجهي ,,وأطرق به في اﻷ‌رض خجﻼ‌ خجﻼ‌ خجﻼ‌
كلما رأيتك يا حمزة يجتاحني دعاء من قلب مقهور ونفس موجوعة ,
أتراك كنت عطشا حمزة؟
هل كنت باكيا عند سفر روحك؟ مبتسما؟ متوجعا؟
فلتسقط وجوهنا يا حمزة
فلتتفتت أرواحنا
فلتلفظ الرجولة لحيتها وشاربها
ولتتمزق المؤتمرات والشجب واﻻ‌ستنكار
وليتمزق كل من يراك ويسكت
ولتحل لعنة الله على النائمين الصاغرين أصحاب الجيوب المتخمة والنفوس العفنة






حمزة بكور ,, لن أقول أكثر
هناك حمزة ,, سوف تصافحك المﻼ‌ئكة ,, وتقبل وجهك الرائع حوريات الشهداء ,, ويسقيك الحبيب محمد من موثره الطاهر ,, حيث سيكون وجهك يا حمزة أجمل الوجوه

الاثنين، فبراير 06، 2012

كالعادة أحتار..

محتارة... أخشى انها اجابة الاستخارة؟...استغفرك ربي واسالك عفوك..
لا اخشى شيئا وأنت ربي..أخشاك وحدك وأحسن الظن بك..تقدر لي الخير بإذنك وفضلك.. لكن القلب يميل لما يهوى والنفس تعتاد وتحب ماتظنه لها افضل وأنه لاسعادها اقرب

كان يومي جميل.. أجمل صباحاتي وايامي هي التي استفتحها بكلام الرحمن..تجعل قلبي يأوي الى ركن دافئ آمن لايخشى شئيا ولايتوقع الا خيرا

ربي لاتحرمني فضل كتابك وبركته وارحمني به يا ارحم الراحمين
ربي كن مع اهلنا في الشام.. ربي كن معهم فقد مسهم الضر اونت ارحم الراحمين :(

الاثنين، يناير 09، 2012

كلهم يرحلون.. غدا نرحل ايضا

صباح اليوم فتحت الفيس بوك.. فوجدت رسالة جديدة..آلمتني
انتقلت الى رحمة الله "المهرة البيضاء"

لا اعرفها وليست سوى صديقة فيس بوك.. قد سبق واعجبتني صفحتها...
ولفت انتباهي آخر تعليق لها بأن شيئا داخلها يحتضر..اللهم سلم سلم ..هكذا ختمت قائلة

حزنت عليها وشعرت بوحشة في صفحتها..خاصة انني كنت قد بعثت لها برسالة قبل اسبوعين اتمنى لها فيها عمرا طويلا في طاعة الرحمن.. بمناسبة يوم ميلادها حين رايت تذكير عيد ميلادها..
لكنها لم ترد..ولم اكن ادري انها ايامها الاخيرة

خفت كثيرا .. احسست ان الموت قريب جدا مني. اتراها رسائل تعنيني!) تصلني في فترات متقاربة.. علّي اتعظ قبل فوات الآوان..
هل يعقل ان هيلة التي توفيت يوم الجمعة هي المهرة البيضاء المتوفية في يوم الجمعة ايضا
آه اخشى ان يأتيني الموت بغتة وانا لم استعد:(
دائما اقول لنفسي انا لست افضل من أولئك الذين اختطفهم الموت فجأة... فقد يختارني ايضا بغتة..اعوذ بالله من موت الفجأة واسأله ربي الرحمة والمغفرة والهداية وحسن الختام..وان لايقبضني اليه الا وهو راض عني..
ان رحلت انا ايضا فاذكروني ما استطعتم بالدعاء بالرحمة والمغفرة